Paix, Tolérance et Modération   

يسروا و لا تعسروا و بشروا و لا تنفروا



| Contact | Inscription | Connexion |
 | Visites aux : 23/07/19 - 11:58 | Pour Cette Page : 351 | Pour le site : 296896 | 


Horaires de prière gouvernorats Tunisiens     أوقات الصلاة ببعض الولايات التونسية




قال الله عز و جل في محكم تنزيله...

إنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ¤ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ¤ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ¤

إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ¤ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ¤

ليلة القدر

بسم لله رب و الصلاة و السلام على رسول الله.
يقول الشاعر جمال عبدالناصر

فَـبـالـفِـكْــرِ وَبـالـعِـلــمِ @ يَـصِـيـرُ الـمَـرءُ سُـلـطَـانـا
وَيَـعْـبُــدُ رَبَّـــهُ حَــقًّــا @ وَيَـلـقَــى مِـنــهُ رِضـوَانــا

اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علماً ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، و أدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

أما بعد،
يقول المولى سبحانه و تعالى في سورة الدخان : حم ¤ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ¤ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ¤ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ¤ (الدخان:1-4).

و يقول كذلك في سورة القدر : إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ¤ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ¤ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ¤ (القدر:1-3)

فهذه الايات المحكمات تدل على أهمية هذه الليلة عند الله و بالتالي عند كافة المسلمين، فهي أي ليلة القدر،أفضل الليالي، بما أن المولى سبحانه أخبرنا بأنها خير من ألف شهر وأنها مباركة، وأنه يفرق فيها كل أمر حكيم وقد أنزل الله فيها القرآن.

لماذا سميت بليلة القدر؟

من أهم الأسباب التي سمبت بما هذه اللبلة بليلة القدر نجد:

1 - دلالة على شرفها و قدرها العطيم بين سائر الليلاي.
2 - إشارة إلى أنه و من حكمة العزيز الحكيم، يقرر فيها كل ما سيحدث في السنة التي تليها.
3 - لإن الأرض تضيق (معنى من معاني قدر بفتح الدال) بالملائكة لكثرتهم فيها تلك الليلة.

علامات ليلة القدر

من بين ما ذكر العلماء من دلائل على ليلة القدر ما يلي:

1 - تكون ليلة شديدة الإضاءة و النور.
2 - يشعر فيها من وافقها يطمأنينة في القلب.
3 - يكون المءمن منشرح الصدر فيها.
4 - سكون الرياح فيها.
5 - طلوع شمس صبيحةاليوم الذي يليها من غير شعاع، وفي هذا الدليل يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : أنها تطلع يومئذٍ لا شعاع لها.

الأعمال المستحبة في ليلة القدر

من أهم الأعمال المستحبة في ليلة القدر :

1 - قيامُ لَيلِها بالصَّلاةِ و الذكر و التسبيح .قال رسول الله عليه الصلاة و السلام : ومن قامَ ليلةَ القَدرِ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقَدَّمَ مِن ذَنبِه
2 - الاعتكافُ في المساجد و بالأخص في العَشْرِ الأواخِرِ كما كان يفعل رسول الله لتماسًا منه لِلَيلةِ القَدْرِ، و قد قال عليه أفضل الصلوات: من كان اعتكَفَ معي، فلْيعتكِفِ العَشرَ الأواخِرَ، وقد أُريتُ هذه الليلةَ ثم أُنسِيتُها، وقد رأيتُني أسجُدُ في ماءٍ وطِينٍ مِن صَبيحَتِها فالتَمِسوها في العَشرِ الأواخِرِ، والتَمِسوها في كُلِّ وِترٍ.
3 - الإكثار من الدعاء و التقرب من الحق تبارك وتعالى، من الأدعية التي نصح بها رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام أم المؤمنين عائشة : قُولي اللَّهُمَّ، إنِكَّ عَفُوٌّ تُحِبُّ العَفوَ فاعْفُ عَنِّي.
4 - الإكثال من الأعمال الصَّالِحُة بكل أنواعها فهي ليلة خير من ألف شهر أي العمل فيها خير من عمل ألف شهر كما و كيفا بإجماع الكثير من العلماء،ففيها يُقسَمُ الخيرُ الكثيرُ الذي لا يُوجَدُ مِثلُه في ألفِ شَهرٍ ألم يقل الحق تعالى: لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ .

توقيت ليلة القدر

اتفق الكثير من الأيمة و العلماء من شتى المذاهب ، كالشَّافِعيَّة و الحَنابِلة، اللمالكيَّة و ابنُ تيميَّةَ وابنُ باز وابنُ عُثيمين و غيرهم على أن ليلةُ القَدْرِ تكون في العَشْرِ الأواخِرِ مِن رَمَضانَ، و تكون وترية اكثر منها شفعية، يعني في الليالي الوترية أي ليالي 21 و 23 و 25 و 27 و 29.
و هذا الرأي متفق مع ما قاله سيد الخلق محمد عليه الصلاة و السلام في العديد من احاديثه منها:

- تَحَرَّوْا ليلةَ القَدْرِ في الوِترِ مِنَ العَشرِ الأواخِرِ مِن رَمَضانَ.
- التَمِسُوها في العَشرِ الأواخِرِ مِن رمضانَ، ليلةُ القَدْرِ في تاسعةٍ تبقى، في سابعةٍ تبقى، في خامسةٍ تبقى.
- أرى رُؤياكم في العَشْرِ الأواخِرِ، فاطلُبوها في الوِترِ منها. قيل هذا لرجل من أصحابه رأى أنَّ ليلةَ القَدْرِ ليلةَ سَبعٍ وعشرينَ.

هل ليلةُ القَدْرِ ثابتة أم غير ثابتةٌ؟

اتفق الكثير من الأيمة و العلماء من شتى المذاهب ، كالشَّافِعيَّة و الحَنابِلة، والمالكيَّة و ابنُ تيميَّةَ وابنُ باز وابنُ عُثيمين و غيرهم على أن ليلةُ القَدْرِ ليست قارة من سنة إلى أخرى فهي تتنقل بين الليالي العشر الأواخر من الأدلة الواردة في ليلة القدر على أنها تنتقل من ليلة إلى أخرى من سنة إلى أخرى نذكر:
1 - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " وقد أُرِيتُ هذه الليلةَ، ثم أُنْسِيتُها "، و كان ذلك ليلة الواحد و العشرون.
2 - و أنه عليه الصلاة والسلام قال " تحرُّوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان".

بقاء ليلةُ القَدْرِ

ليلةُ القدْرِ كما قال المولى سبحانه و تعال هي ليلة مباركة و عظيمة عنده حتى أنه جعلها خير من ألف شهر رحمة بعباده، فلا يمكن للحنان المنان برحمته و كرمه أن يحرم عباده من خيراتها و بركاتها إذا فهي موجودةٌ و لم تُرفَعْ، وستبقى ما دامت السماوات و الأرض إلى يومِ الدين، هذا ما أجمع عليه العلماء و تؤكده الأحاديث النبوية الشريفة.

و الله و رسوله أعلم
إشهار



كلمة المنسق | مراسلتنا | تسجيل | دخول الأعضاء | خروج الأعضاء | facebook | twitter | youtube

This web site is developed and maintained by Admin and it is best viewed by 1024x768 resolution, using chrome, IE 8 and + or FireFox)